الاثنين، 27 يونيو، 2011

من هو...





هو من

إقتحم الأسوار

فتح باباً للأحلام

بنى صرحاً للأمان

طيب الألام

أغلق باب الأحزان

أثار الجنون

أخرج الطفل

أسعد قلباً يوما نسى الناس أنه لإنسان


هنيئاً لمن وجدته أو وجدها

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

تخبطات فى المسيره

وحشانى مرايتى جدا

ووحشنى زوارها

يارب يكون الجميع بخير وفى سعاده يارب

وأسأل المولى عز وجل أن يبارك لنا فى رجب وفى شعبان ويبلغنا رمضان بكل خير



أكيد الكل عايش فى حاله من عدم التوازن واللخبطه من إلى حاصل وإلى بيحصل كل يوم


ولأن الكل بيتكلم حاولت الفتره إلى فاتت إنى أسمع

أتعلم ..... أفوق على دنيا جديده صدمت الجميع

مش حتكلم فى السياسه بعد طول الغياب لأن الكل عامل إلى عليه

كتاب ومثقفين حتى الناس العاديه


فى كل مكان فى البيت فى الشارع مافيش غير كلام عن أحوال البلد

أكيد منها إلى بإيجابيه وللأسف كمان إلى بسلبيه



وربنا يولى علينا خير البشر ويصلح حال أمتنا اللهم أمين



اليومين دول شاغلنى قوى عقول البشر وإختلاف نظرتهم للأمور

رجال بعقول أطفال

رجال بعقول مراهقين

رجال بعقول بالغين

والأكيد رجال بكل هذه العقول فى عقل واحد

ودى أغلبيه البشر

و يبقى السؤال

كيف نتكيف للتعامل معهم فى كل الأحوال ؟؟

هل محاولة إرضائهم لمجرد إنهاء نقاش مصرين فيه على أنهم على صواب هى الحل ؟

أم المجادله وفى النهايه أيضا نستسلم لإصرارهم على أنهم أصح ولم نصل لنتيجه؟

أم التشبث بالرأى وتحمل نتيجه لم تتوقع لأنهم هم أصحاب القرار ؟


أعلم أنها طبيعة الحياه ولكن ماذا أفعل لأتعرف عليك أيتها الحياه التى دائما تفاجئنى بما لا أعلم؟؟